مستحضرات التجميل

مواد التجميل والعناية بالبشرة تمثل جزءاً من حياة الكثير من الناس اليومية للعناية بالمظهر. وهذه تشمل المواد العطرية، مواد إزالة المكياج، المرطبات، مواد الوقاية من الشمس، منظفات الجلد، مواد العناية بالشعر، مزيلات العرق، الصبغات، ومواد العناية بالشعر والأظافر.

مواد العناية بالبشرة

هي مواد تحافظ على بشرة صحية وتشمل المنظفات، المرطبات، ومواد للوقاية من الشمس ومقشرات وغيرها.

من الأفضل استشارة طبيب متخصص للحصول على أفضل النتائج.

أحماض الفواكه (Fruit acids) أو(Glycolic acids)

هذه المواد مفيدة جداً للجلد إذا استعملت بشكل صحيح وتحت إشراف طبي.

الإنزيمات والفيتامينات

قد يفيد استعمال بعض هذه المواد في تحسين البشرة والمحافظة عليها.

المنظفات القابضة (Astringents)

هذه المركبات تزيل الدهون وبقايا الصابون من الجلد، وغالبا تسبب جفاف في الجلد، وقد تحتوي غالباً على الماء، الكحول، أحماض الفواكه وغيرها. الأشخاص الذين لديهم بشرة جافة وحساسة قد يلاحظون حرقان وحكة بسيطة بعد استخدام هذه المواد.

المرطبات (Moisturizers)

هذه المواد تمنع فقدان الماء من الجلد وتساعد على سحب الماء من طبقات الجلد السفلي للطبقات العليا. البارافين، الزيوت، والانولين تمنع فقدان الماء من الجلد وهناك مرطبات أخرى مثل الجليسرين والبروتينيات وبعض الفيتامينات تسحب الماء من طبقات الجلد السفلي.

المواد الواقية من الشمس (ٍSunscreens)

هذه المواد تحتوي على مواد كيميائية تمتص أو تعكس أو تشتت أشعة الشمس. بعض الأشخاص قد يكون لديهم تحسس من بعض المواد الداخلة في تركيبات مواد الوقاية من الشمس. بعض المواد الواقية من الشمس قد تحتوي على بودرة الزنك أو التيتانيوم، وهذه تشكل طبقة عازلة للشمس، وهي أقل المواد المسببة للحساسية.

مواد العناية الشخصية

وهي مواد تساعد في الحفاظ على الجلد والشعر نظيفين ورائحة مقبولة، وهذه المواد تشمل منظفات الجلد، الشامبوهات، مزيلات العرق، ومواد العناية بالشعر.

منظفات الجلد (Skin Cleansers)

الصابون والمطهرات تزيل الأوساخ والدهون والبكتيريا وتمنع الروائح الغير مستحبة والالتهابات. الاستعمال الزائد لهذه المواد تسبب جفاف الجلد وتشقق الجلد والحكة، لذلك الأشخاص ذوي البشرة الجافة يفضل أن يستعملوا أنواع خفيفة، واستعمال الماء البارد للاستحمام، والتقليل من من عدد مرات الاستحمام، واستعمال المرطبات باستمرار وخاصة بعد الاستحمام.

الشامبوهات (Shampoos)

وهي مواد تزيل الأوساخ والدهون من فروة الرأس، وتعمل على أن يكون الشعر لين ولامع، نادراً ما يؤدي استعمال هذه المواد لحساسة الجلد لأنها تزال بسرعة من فروة الرأس.

هناك أنواع عديدة من الشامبوهات، فهناك شامبو الأطفال الخفيف، وشامبوهات تحتوي على ملطفات وهذه تنظف الشعر بشكل لطيف وشامبوهات لإزالة الدهون والقشرة من الجلد وشامبوهات خاصة للشعر الضعيف.

الملطفات (Conditioners)

أحياناً تستعمل الملطفات على الشعر بعد استخدام الشامبو لجعل الشعر لامع وسهل التسريح. وهذه المواد لا تؤدي للحساسية في الغالب.

مزيلات الروائح والعرق (Deodorant and Antiperspirants)

هذه المواد تقضي على الجراثيم ولها رائحة عطرية وتخفف التعرق. من النادر أن تسبب هذه المواد تحسس للجلد إلا في حالة وجود تشققات أو استعمالها على أجزاء كبيرة.

مواد التجميل الصبغية

تستعمل هذه المواد للوجه والعيون والشفايف للتجميل.

مواد تجميل الوجه (Facial Cosmetics)

وتعرف بالمكياج. من المهم اختبار هذه المواد بشكل جيد لأنها تظل لفترة طويلة على البشرة، ومن الأفضل اختيار مواد قليلة التحسس ولا تسبب في ظهور بثور.

مواد تجميل العيون (Eye Cosmetics)

الجفون هي أكثر أجزاء الجلد حساسية، لذلك لابد من الحرص واختيار أنواع جيدة وفاتحة اللون. دعك الجفون لإزالة هذه المواد قد تسبب تهيج البشرة، لذلك يفضل استعمال المواد التي تذوب بالماء لسهولة إزالتها.

مواد تجميل الشفايف (Lip Cosmetics)

بعض هذه المواد، وخاصة عند استعمالها لمدة طويلة، قد تسبب التحسس.

مواد تجميل الشعر

من الممكن تغيير لون الشعر بالصبغات وتغيير الصفات بالفرد.

الصبغات (Dyes)

الصبغات المؤقتة تزول بعد أول غسيل للشعر بالشامبو، والصبغات المتدرجة تغير لون الشعر خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وهذه الأنواع لا تسبب مشاكل في الغالب. الصبغات الشبه دائمة والتي تزول بعد غسل الشعر أربع إلى ست مرات بالشامبو، والصبغات الدائمة والتي لا تزول بغسل الشعر قد تؤدي لحساسية الجلد. لذلك يفضل عمل اختبار حساسية عن طريق وضع كمية بسيطة خلف الأذن أو بالذراع وتركها لمدة 24 ساعة. للمزيد من التفاصيل

تمويج الشعر الدائم (Permanent Waving)

هذه المواد تستعمل لتمويج الشعر المستقيم لشعر مجعد عن طريق مواد كيميائية خاصة. وهذه المواد قد تؤثر على الشعر. لذلك لا يفضل استعمال هذه المواد إلا كل ثلاثة اشهر على الأقل.

عند استعمال مواد قوية أو تركت على الشعر لمدة طويلة قد تؤدي لتلف الشعر وظهور حساسية.

مواد تجميل الأظافر

وهي مواد تستعمل لتلوين الأظافر أو لزيادة قوتها أو طولها.

التلميع (Polishes)

قد تسبب المواد المستعملة في تلوين الأظافر لظهور حساسية في الأصابع أو الجفون أو الوجه أو الرقبة (نتيجة الملامسة). الأشخاص الذين لديهم حساسية من هذه المواد يفضل اختبار مواد خالية من مركب الفورمالدهايد.

الزوائد حول الأظافر يجب الحفاظ عليها وعدم إزالتها لأنها تحمي من دخول الجراثيم والمنظفات بين الجلد والأظافر.

الأظافر الاصطناعية (Artificial Nails)

البلاستيك يستعمل عادة لجعل الظفر يبدو أطول، ويستعمل الصمغ لتثبيت البلاستيك والذي قد يؤدي لظهور حساسية. يوجد أنواع من الأظافر الصناعية مصنوعة بطريقة معينة بحيث تثبت على الظفر بدون الحاجة للصمغ، ولكن هذه الأنواع قد تسبب ألم والتهابات شديدة حول الأظافر والتي قد تؤدي لضعف وسقوط الظفر الطبيعي.

لا يحبذ مشاركة الآخرين بهذه المواد كما يفضل تغييرها كل ثلاثة إلى أربعة اشهر لاحتمالية تلوثها بالجراثيم.

المشاكل المحتملة من استعمال مواد التجميل والعناية بالجلد

ظهور المشاكل تعتمد على طبيعة الجلد والجهاز المناعي، فالجلد الغير متجرح يعتبر واقي جيد من التأثير الضار لبعض المواد الموجودة في مواد التجميل والعناية بالبشرة، أما الجلد الجاف أو المتجرح فالتشققات السطحية تجعل من الجلد أكثر عرضة للتأثر بهذه المواد. وهذا يؤدي لظهور تهيج في الجلد أو تحسس.

تهيج الجلد التلامسي Irritant contact dermatitis

الإحساس بالحرقان والحكة واحمرار الجلد قد يكون علامة من علامات تهيج الجلد التلامسي. صابون الاستحمام، المنظفات، مزيلات العرق، مواد العناية بالشعر والشامبو هي أكثر المواد المسببة للتهيج.

حساسية الجلد التلامسية Allergic contact dermatitis

بعض الأشخاص لديهم تحسس من بعض المواد الداخلة في تركيب مواد التجميل والعناية بالبشرة، وأعراض التحسس تظهر على شكل احمرار، تورم، حكة، وظهور بعض الفقاعات على الجلد، وقد تظهر هذه الأعراض بعد عدة أيام من استعمال المادة المسببة للحساسية.

المواد المسببة للحساسية

المواد المعطرة والحافظة هي أكثر المكونات المسببة للحساسية في مواد التجميل والعناية بالبشرة.

المواد المعطرة (Fragrances) هي أكثر هذه المواد المسببة للحساسية، وهناك أكثر من 5000 نوع مختلف من هذه المواد تستعمل في مركبات التجميل والعناية بالبشرة، والكثير من الشركات تصنع مركبات لا يوجد فيها مواد معطرة لذوي البشرة الحساسة.

المواد الحافظة (Preservatives) هي أكثر ثاني مسبب للحساسية، وتستعمل هذه المواد لمنع تكاثر الجراثيم المسببة لالتهابات الجلد، وتحمي المنتج من تأثير الأكسجين والضوء. الشخص الذي لديه حساسية من أحد المواد الحافظة ليس لديه بالضرورة حساسية من المواد الحافظة الأخرى. ومن أمثلة المواد الحافظة مادة البارابين (Paraben) والفورمالدهيير (Formaldehyde).

 

للمزيد من المعلومات عن منتجات العناية بالبشرة   اضغط هنا